22 سبتمبر، 2018

عبد الوهاب يدعو اللجان الأولمبية الوطنية الى زيادة دعمها لحركة الاولمبياد الخاص

دعا المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي أمس وعقب توقيع مذكرة التفاهم بين اللجنة المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 والتي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، والمجلس الرياضي العربي اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية والتي تمت خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر اللجنة المنظمة للألعاب بالعاصمة الامارات أبوظبي ، دعا اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الرياضية الى زيادة دعمها لحركة الاولمبياد الخاص، وتقديم كل أشكال الدعم الفني لهم، خاصة وأن الاولمبياد الخاص يمارس لاعبوه 26 رياضة أولمبية، وتلزم بالقوانين الدولية لتلك الرياضات.
معبرا عن سعادته البالغة لتوقيع مذكرة التعاون بين اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص واتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، الأمر الذي سوف يثمر عن الكثير من الفوائد التي سوف تنعكس بالطبع على انجاح استضافة أبوظبي والإمارات ولأول مرة في تاريخ المنطقة والشرق الأوسط لحدث أولمبي، لنبعث من خلاله للعالم أجمع برسالة عن تحضر ورقي وانسانية عالمنا العربي، الأمر الذي سوف يسلط الضوء ويجذب اليه الأنظار والانتباه من الدول المشاركة في الألعاب العالمية، ومن هنا يأتي الحرص على توقيع مثل هذه المذكرة، لأنه سوف ينعكس بالكثير من الفوائد على الادارة الفنية للرياضات الأولمبية التي سوف تشهدها الألعاب.
وأضاف الرئيس الاقليمي بأنه لم يكن من الغريب أن تمنح اللجنة الأولمبية الدولية اعترافها بالأولمبياد الخاص الدولي كأكبر حركة انسانية في العالم من خلال الاتفاقية التي تم توقيعها عام 1986 ليصبح الاولمبياد الخاص بذلك ثالث لجنة أولمبية دولية بعد اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الباراولمبية، ومن هنا تقام ألعابنا العالمية في العام الذى يسبق اقامة دورة الالعاب الأولمبية، فتحية خالصة ومن القلب من جميع لاعبي المنطقة من 22 دولة عربية الاعضاء في جامعة الدول العربية لاهتمام اتحاد اللجان الاولمبية بهم، وأتمنى بأن يمتد هذا التعاون ليسفر عن مجموعة مماثلة من التعاون المشترك بين اللجان الاولمبية الوطنية العربية وبين برامج الاولمبياد الخاص الوطنية ، الأمر الذي سوف ينعكس بالكثير من المكاسب على لاعبي الاولمبياد الخاص في مختلف دول المنطقة
.
وفي تصريح لصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن بدر بن سعود بن عبد العزيز، رئيس المجلس الرياضي العربي ورئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية: “يحرص اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية على تحقيق رسالته بدعم الرياضة العربية بكافة قطاعاتها وأنشطتها، والمساهمة الإيجابية في أي نشاط يقام على أرض عربية سواء كان قارياً أو دولياً. وما مشاركة الاتحاد والتنسيق مع اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 لإنجاح هذا الحدث الرياضي العالمي الهام إلا جزء من أهداف الاتحاد الاستراتيجية لدعم الرياضة على كافة المستويات وتأكيد ثقافة التطوع لخدمة الرياضة العربية عامة وخصوصاً رياضة أصحاب الهمم من خلال هذا الأولمبياد.
وأضاف صاحب السمو الملكي: “إن تنظيم مثل هذا الحدث الهام على أرض دولة الإمارات العربية وفي إمارة أبوظبي العزيزة على قلوبنا لجدير بالاهتمام والمتابعة والدعم من كافة القطاعات الرياضية …. وحيث أن اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية هو التنظيم الأعلى للرياضة العربية والذي يضم في عضويته اثنين وعشرين لجنة أولمبية عربية وثمانية وستين اتحاداً رياضياً ونوعياً عربياً، ويعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية ممثلة بمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب فقد تم توقيع هذه المذكرة مع اللجنة المنظمة للتنسيق مع الاتحادات الرياضية العربية لتوفير العدد الكافي من الحكام لإدارة مباريات هذه الدورة الهامة، ولا شك أننا متفائلون بدورة ناجحة بإذن الله لثقتنا الكاملة بإخواننا بدولة الإمارات العربية الذين يتمتعون بخبرة إدارية وفنية كافية لتنظيم مثل هذه المناسبات الكبرى.
واختتم صاحب السمو الملكي: يسعدني بهذه المناسبة أن أشكر أخي محمد بن عبد الله الجنيبي رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة رئيس اللجنة العليا لاستضافة الألعاب والعاملين معه على ثقتهم باتحاد اللجان وتعاملهم الراقي وتواصلهم الذي سيكون عاملاً بإذن الله لنجاح هذه الدورة وتحقيق أهدافها
. فيما قال خلفان المزروعي، مدير عام الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019: “من أبرز الأهداف التي يسعى الأولمبياد الخاص لتحقيقها هو تقديم أعلى مستوى من التنظيم الرياضي والخدمات للرياضيين من أصحاب الهمم، والتأكيد على تواجد عناصر النجاح لهذا الحدث تأتي من خلال توفير الحكام والخبرات الرياضية المتميزة وتوفير مناخ تنافسي تسوده الروح الرياضية والأخلاق العالية فضلًا عن نشر القيم الإنسانية التي تتسم بها حركة الاولمبياد الخاص.
وسيعمل الطرفان بموجب الاتفاقية على توفير وتأهيل ما يقرب من 180 من الحكام الدوليين وغير الدوليين المتطوعين من الأعضاء بالتعاون مع الاتحادات الرياضية العربية وذلك في الألعاب الأولمبية التالية: (التنس – البادمنتون – كرة اليد – البوتشي – الفروسية – تنس الطاولة – الشراع – الجودو – ألعاب القوى – الماراثون – كرة الطائرة – التزلج المدولب – كرة القدم – السباحة – الجمباز الفني – الجمباز الإيقاعي – القوة البدنية – الكاياك – كرة الطائرة الشاطئية – البولينج – الدراجات – الجولف – كرة السلة – الترايثلون) للعمل والتنسيق المشترك لإخراج الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 بصورة مميزة تليق بسمعة الإمارات وعراقته

Share this:
Tags: