11 أكتوبر، 2017

قصص وحكايا ( سره غزال)

سره غزال: الاولمبياد الخاص يعطي لطالبة في الشرق الأوسطالأمل في الحياة

الاولمبياد الخاص يعطي لطالبة في الشرق الأوسط الأمل في الحياة

بدأت سرة غزال ذات 17 ربيعا عام 2003 وخلال أخر سنة لها في المدرسة في التطوع في الاولمبياد الخاص الأردني . وقد تعرفت غزال علي الاولمبياد الخاص منخلال مدرستها للتربية البدنية .و تقول غزال التي انجذبت بسرعة للحركة ” يوجد في مدرستي طالب ذو إعاقة ذهنية وأنا أحب مساعدة الناس الذين يعانون من أي شكل من أشكال الإعاقات “

 

و كانت بداية معرفتها بالاولمبياد الخاص  الأردني من خلال مسابقات الرياضات الموحدة. وبفضل مثابرتها وتفانيها تم اختيار غزال لتمثل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في قمة الشباب العالمية والتي عقدت في ايرلندا عام 2003 خلال الألعاب العالمية الصيفية .

 

و تقول غزال ” تجربتي في ايرلندا كانت رائعة فقد أتيحت لي الفرصة للعمل مع أفراد ولاعبين من كل أنحاء العالم . إن العمل مع الاولمبياد الخاص يجعلني اشعر بالسعادة لأني احصل علي المزيد من الأمل في البشرية “و تدعو غزال كل من تقابله للتطوع مع لاعبي الاولمبياد الخاص . وتضيف ” لا تضيعوا فرصة التطوع.

Share this: