13 سبتمبر، 2017

مصطفى حسين فارس ولاعب تنس

تلك قصه ام فارس من فرسان الاولمبياد الخاص المصرى ، وكان قام ابنها وبسبب عشقة للخيول ، بأن يدفعها لتدخل هذا العالم ، ويجعلها تعيش الخيول والفروسيه ، وهذه قصه امفارس على لسانها :

لم اتخيل فى يوم من الايام ان اهتمامى بمصطفى ابنى من متلازمهه داون سوف يعطينى القوة و الاصرار على فتح مشروع بالحجم ده و هو مزرعه لتربيه الخيول و مركز لتدريب الفروسيه لذوى الاحتياجات الخاصه

بدات الفكرة مع مصطفى منذ سنتين عندما ظهر على مصطفى مدى حبه للخيل و تعلقه به و ااهتمامه به

فقد بدا تدريبته و فى وقت قصير بدا يظهر عليه التقدم الملحوظ و اصراره فى دخول المنافسات و البطولات

و بما ان اطفالنا من متلازمه دوان رايت منهم الكثير الذين يعشقون الخيل و لكن لايوجد مراكز او اماكن متخصصه للمارسه هذه الرياضه لهم و عددهم قليل جدا من الذين يمارسون هذه الرياضه مع انها رياضه جميله جدا تعطى الثقه بالنفس و القوة و الثبات لاولادنا و احساسه فى انه هو المتحكم فى زمام الامور و انه له صديق مثل الخيل

من رؤيتى لكل هذا بدات فى البحث عن قطعه ارض مناسبه و ساعدنى فى ذلك بعض الاصدقاء حتى ان افكارهم جعلتنا نطور فى المشروع ليكون مزرعه للخيل و مكان ايضا لتعليم بعض الحرف اليدويه البسيطه مثل الفخار و الاكسسوارات و الرسم على الزجاج صناعه الخبز فيكون مكان متكامل لاولادنا و القيام باكثر من نشاط

بدانا فى انشاء المزرعه و قد بدات فى خلال 5 شهور الحمد لله بظهور نشاطها من خلال الرحلات و التدريبات

احاول الان نشر الرياضه من خلال المدارس و الهيئات و النوادى الرياضيه لنها ليست منتشرة بشكل كافى فى بلادنا و خصوصا بين اطفالنا من ذوى الاحتياجات الخاصه لكنها تغير كثير من شخصيته و ثقته بنفسه و حياته الاجتماعيه

الاحساس بانجاز عمل ما بفيد اولادنا لا يضاهيه اى شعور

انا لم ااعمل فى يوم من الايام منذ ولادتى لمصطفى و لكنى كنت معه فى كل خطوة و كل انجاز يقوم به فهو لاعب سباحه منذ عشر سنوات و قد حصل على عديد من البطولات

و الان هو لاعب فروسيه و قد تميز فيها جدا حتى انه اختير كلاعب فى المنتخب ليمثل مصر فى الالعاب الاقليمية القادمه

شكرا لك ابنى لانك جعلتنى اصر و استطيع ان افعل الكثير باصرارك انت على مواجهه الصعاب و تعلم الكثير

ارجو من كل ولى امر او اخ او اخت فى بيتهم ملاك من ذوى الاحتياجات الخاصه ان يعطوه الفرصه ليعبر عن نفسه لانه عندما يكبر سوف يعطيكم انتم الفرصه الاكبر لاخراج كل طاقتكم التى لا يمكن كنتم تتخيلوها فى انفسكم

Share this: